موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سكان الأرض على موعد مع ظاهرة فلكية جديدة

سيكون سكان العالم على موعد مع ظاهرة فلكية جديدة بتاريخ 21 كانون الثاني، وقد يكون بوسعك أن تشهد الخسوف الكلي لقمر الذئب الدموي العملاق.

وسيظهر الخسوف في الولايات المتحدة الأميركية بشكل واضح للغاية وبشكل جزئي في أوروبا وآسيا ودول الشرق الأوسط خلال ليل الأحد 20 يناير وأولى ساعات الفجر من يوم الاثنين 21.

وسيبدأ الخسوف الكلي الساعة 4:42 بتوقيت غرينتش وسيبلغ ذروته عند الساعة 5:13 لتنتهي ظاهرة الخسوف الكلي عند الساعة 5:44 وظاهرة الخسوف الجزئي الساعة 6:51، حيث ستستغرق كل مراحل الخسوف 5 ساعات.

ويعني هذا أن بوسع الكثير من المهتمين بمشاهدة النجوم أن يسهروا لوقت متأخر أو يشاركوا في واحدة من العديد من حفلات المشاهدة التي يجري الترتيب لها من أميركا.

ووفقا للمعلومات، في بعض الأماكن سيتم بث الظاهرة على الهواء مباشرة، بما في ذلك مرصد غريفيث في لوس أنجلوس.

ويحدث الخسوف الكلي للقمر عندما يتعامد القمر مع الشمس والأرض مما يمنحه لونا أحمر أو دموي لمن يشاهدونه.

أما القمر العملاق فيحدث عندما يكون القمر قريبا من الأرض، أما القمر الذئب فهو الاسم التقليدي للقمر المكتمل لشهر كانون الثاني، عندما كان عواء الذئاب الصوت الذي يساعد في تحديد الشتاء.

ويقول العلماء إن هذا الاسم لا يستخدم في علم الفلك بل هو تسمية شعبية ربما لأن وقعها أكبر لدى الناس، والظاهرة هذه هي عبارة فقط عن خسوف كلي للقمر.

وللراغبين في مشاهدة الخسوف، ليست هناك حاجة إلى معدات معينة أو خاصة ولا حتى إلى نظارات، ولكن ينصح باستخدام التلسكوب أو المنظار لرؤية أفضل.

قد يعجبك ايضا