5 أسباب دفعت جيرارد بيكيه إلى إعلان اعتزاله

آخر تحديث : الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 5:32 مساءً
2016 10 12
2016 10 12
5 أسباب دفعت جيرارد بيكيه إلى إعلان اعتزاله

فاجأ جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، الجميع، بإعلانه الاعتزال دوليا، وترك منتخب إسبانيا بعد كأس العالم 2018، بداعي أنه لم يعد يحتمل مزيدا من الانتقادات وفقد شغفه باللعب لإسبانيا.

وجاء قرار بيكيه بعد الهجوم الكبير الذي تعرّض له خلال مباراة ألبانيا في تصفيات المونديال، حيث بدا أنه قصّ أكمام قميصه، لكي لا تظهر ألوان علم إسبانيا، إذ يعد من أكبر المناصرين لانفصال إقليم كتالونيا عن الدولة الإسبانية.

اقرأ أيضا...

ولطالما كان بيكيه مثيرا للجدل بسبب مواقفه السياسية، وقال عقب المباراة إن قراره ليس وليد اللحظة بل اتخذه بعد تفكير، وربما دفعته هذه الأسباب إلى الاعتزال.

1-صفارات استهجان

تعرّض بيكيه لصفارات استهجان من الجماهير في معظم مباريات إسبانيا على أرضها في مدن ليون وأوبييدو وأليكانتي، بداية من مواجهة كوستاريكا الودية، خاصة بعد واقعة سخريته من ريال مدريد، وعيد ميلاد نجمه كريستيانو رونالدو.

2-واقعة الإصبع

خلال عزف النشيد الوطني لإسبانيا قبل مواجهة كرواتيا في يورو 2016، أشهر بيكيه إصبعه الأوسط أمام عدسات المصورين، واعتبره كثيرون إهانة لإسبانيا، لكن مدافع البرسا كعادته نفى وجود نية سيئة.

3-تجاهل النشيد الوطني

انتقد الجمهور ووسائل إعلام محلية جمود بيكيه وعدم تفاعله مع النشيد الوطني لإسبانيا، بتنحية رأسه للأسفل في معظم مسيرته مع الماتادور والتي تمتد 86 مباراة دولية.

4-عيد كتالونيا

حضر بيكيه في 2014 الاحتفال بيوم كتالونيا الذي يشهد مظاهرات تدعو إلى الاستقلال عن إسبانيا ونشر صورة تجمعه بابنه ميلان وهو يرتدي قميص برشلونة الاحتياطي الذي يحمل ألوان علم كتالونيا.

5-قص أكمام القميص

آخر واقعة مثيرة للجدل كانت في مباراة ألبانيا بعدما قص الأكمام الطويلة لمنتخب إسبانيا، رغم أن الاتحاد الإسباني قال إن الأكمام لا تحمل علم البلاد، بينما قالت وسائل إعلام كتالونية إنه قام بذلك لتحريك ذراعيه بأريحية.