ريال مدريد يعاني..

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 9:33 مساءً
2016 10 13
2016 10 13
ريال مدريد يعاني..

تعادل ريال مدريد الأخير مع إيبار هو الثالث للفريق الملكي في الليغا الإسبانية وكان قبلها قد تعادل أمام بوروسيا دورتموند الألماني 2-2 في دوري الأبطال مما أصاب جمهور الملكي ببعض الإحباط.

على ما يبدو أن الريال يعاني من بعض المشاكل التي أثرت على أداء الفريق هذا الموسم هذا بعدما أنهى الموسم الماضي بشكل رائع بالفوز ببطولته المفضلة دوري أبطال أوربا للمرة 11 في تاريخه. فما الذي اختلف هذا الموسم عن الموسم المنصرم ؟

اقرأ أيضا...

بالتأكيد أحد أهم هذه العوامل هو تراجع مستوى الـ BBC الثلاثي الهجومي المرعب لريال مدريد (بيل – بنزيمة – كريستيانو رونالدو) فالمتابع للريال سيلاحظ تراجع مستوى هذا الثلاثي الخطير بشكل كبير عن الموسم الماضي ، فلو بدأنا بغاريث بيل سنلاحظ أنه يعاني من الإجهاد الشديد بعد موسم طويل مع المرينغي ثم المشاركة مع المنتخب الويلزي في بطولة أوروبا والوصول لدور الثمانية في إنجاز تاريخي لمنتخب ويلز، كل هذا أثر على أداء بيل وساهم في ظهوره بهذا الشكل هذا الموسم مع الريال.

أما لو تحدثنا عن الفرنسي كريم بنزيمة فيبدو أن استبعاده من المنتخب الفرنسي لأسباب تهذيبية بعد فضيحة الشريط الجنسي الشهير أثر عليه نفسيا، بالإضافة لتعرضه لانتقادات لاذعة من الجمهور كل ذلك أثر على معنوياته بشكل كبير الأمر الذى أدى لظهوره تائها أمام المرمى مرات عديدة.

أما ثالث الـBBC “كريستيانو رونالدو” الهداف التاريخي لريال مدريد ومنتخب البرتغال فإصابته في المباراة النهائية ببطولة الأمم الأوربية أمام المنتخب الفرنسي أثرت عليه بشكل كبير حرمته من خوض فترة الاستعداد للموسم الجديد مع المرينغي هذا بخلاف أن “الدون” تجاوز الثلاثين من عمره الآن.

مشكلة الريال لم تتوقف عند هذا الثلاثي فحسب فإصابة البرازيلي كاسميرو لاعب الوسط المدافع أحد أهم أعمدة الفريق وعدم وجود بديل قوي له أثر بشكل كبير على خط وسط الريال حيث كان دور كاسميرو يعتمد بشكل أساسي على افتكاك الكرات والتغطية على زملاءه في خط الدفاع وإعطاء الحرية لتوني كروس ولوكا مودريتش في التقدم ومساندة الهجوم ولك أن تعرف أن ريال مدريد لم يخسر في 14 مباراة لعبها كاسميرو مع الفريق على ملعب سانتياغو بيرنابيو !

بالطبع هناك سبب أخر قوي لا يجب إغفاله وهو المدير الفني زين الدين زيدان ، فزيدان يخطو أولى خطواته في مجال التدريب وليس لديه الخبرة التدريبية الكافية التي حتما ستاتي بمرور الوقت، فعلى سبيل المثال نظام تدوير اللاعبين للمشاركين في المباريات التي اتبعها في الفريق منذ بداية الموسم أثرت على انسجام الفريق بشكل كبير كما أن اعتماده على كريم بنزيمة غير الجاهز فنيا ونفسيا على حساب المتألق ألفارو موراتا أثر على هجوم الريال، بالإضافة لعدم تدعيم صفوف الفريق في فترة الانتقالات الصيفية بصفقات قوية كل هذه الأسباب أدت إلى ظهور الريال لما عليه الآن.

على زيزو أن يستغل فترة التوقف الحالية للدوري ويبدأ في إعادة ترتيب أوراقه وإصلاح الأمور قبل فوات الأوان.