الرياضي وصيف بطل “الاندية الآسيوية”

آخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2016 - 2:14 مساءً
2016 10 16
2016 10 16
الرياضي وصيف بطل “الاندية الآسيوية”

لم يتمكن الرياضي بيروت، بطل لبنان، من متابعة مسلسل انتصاراته حيث خسر في المباراة النهائية من بطولة الاندية الاسيوية لكرة السلة الاحد امام شينجيانج فلاينج تايغر الصيني بنتيجة (96-88).

وهذه المرة الاولى التي يخسر فيها فريق لبناني في نهائي البطولة الآسيوية في خمس مرّات وصلوا بها الى النهائي، كما انها المشاركة الاولى لفريق صيني في البطول منذ عام 1999، كما انه الفوز الاول لفريق شرق آسيوي منذ عام 1998.

اقرأ أيضا...

وحقق الرياضي بطولة جيدّة حيث تصدر مجموعته الاولى من دون اي خسارة ثم تابع مسلسلة انتصاراته وصولاً الى المباراة النهائي.

وعاني الفريق اللبناني كثيراً في مباراته النهائية من فارق الطول بينه وبين نظيره الصيني، كما ان الاخير بدا اكثر جهوزية لهذه المباراة.

وبدأ الفريق الصيني المباراة بتركيز عالٍ بفرضه دفاع جيّد على الفريق اللبناني فتقدم بفارق 8 نقاط (12-4) ليطلب بعدها مدرب الرياضي وقتاً مستقطعاً لاعادة الامور الى السكة الصحيحة بعد مرور اربع دقائق على بداية اللقاء.

الرياضي استعاد في النصف الثاني من هذا الربع زمام المبادرة ولو بشكل بطيء، محاولاً تقليص الفارق، الا انه واجه قوة هجومية كبيرة من الفريق الصيني، لينتهي هذا الربع بنتيجة (26-19).

استمر شينجيانج فلاينج تايغر في الربع الثاني بالحصول على نقاطه بسهولة، نظراً لتألق لاعبيه، في نفس الوقت عمل الرياضي على ايجاد الحلول لايقاف الفريق وهو استطاع تقليص الفارق الى 4 نقاط قبل 4 دقائق على نهاية الربع الثاني (34-30).

واعتمد بطل لبنان كثيراً على فادي الخطيب تحت السلة، خصوصاً وانه يملك خبرة كبيرة امام الفرق الصينية، كما كان لديواريك سبنسر اهمية كبيرة كونه عرف تماماً كيف يخرج من الرقابة الصينية عليه وتمرير العديد من الكرات لزملائه في الفريق.

الرياضي وبالرغم من تقليصه الفارق الى نقطتين فقط، خسر اكثر من كرة سهلة ما اعطى الفرصة للاصحاب الارض لاستعادة التقدم بفارق 9 نقاط قبل دقيقتين على نهاية هذا الربع، الذي انتهى للفريق الصيني بنتيجة (48-40).

بداية سريعة للفريق الصيني في الربع الثالث الذي رفع الفارق الى 15 نقطة (55-40)، ما صعّب مهمته قليلاً امام الجهوزية الكبيرة لاصحاب الارض.

وعانى كثيراً الرياضي هجومياً واضاع العديد من الكرات السهلة، في حين تألق نجوم الفريق الصيني من كل المسافات ليرفع الفارق الى 20 نقطة معتمدين على فارق الطول بين لاعبي الفريقين، قبل ان ينتهي هذا الربع بنتيجة (73-55).

بدأ فريق الرياضي الربع الاخير بقوة معتمداً على صانع العابه المتألق وائل عرقجي، في حين اراح المدرب الصيني لاعبيه الاجانب، فاصبح الفارق 13 نقطة فقط بعد مرور دقيقتين (75-62).

لكن في النهاية لم يتمكن بطل لبنان في العودة بالفارق، في ظل سيطرة واضحة للفريق الصيني، الذي انهى اللقاء بفارق 8 نقاط (96-88).

يُذكر ان مدرجات ملعب النادي الرياضي امتلأت بجمهور الفريق حيث جهز النادي شاشة عملاقة من اجل متابعة المباراة النهائية.