التضامن صور يخسر ظلماً أمام الصفاء ويُعلِّق مشاركته في البطولة

آخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 12:55 مساءً
2016 11 05
2016 11 05
التضامن صور يخسر ظلماً أمام الصفاء ويُعلِّق مشاركته في البطولة

افتُتحت أمس المرحلة السابعة لبطولة لبنان لكرة القدم بمباراتين، جَمعت الأولى الصفاء مع التضامن صور، وانتهت بفوز الأول في الدقيقة القاتلة بهدف من ضربة جزاء مشكوك بأمرها، فيما اكتفى في الثانية شباب الساحل مع السلام زغرتا بالتعادل الإيجابي بهدف واحد لكلّ منهما.وتُستكمل المرحلة اليوم بمباراتين، فيلعب الراسينغ مع الاجتماعي على ملعب طرابلس البلدي الساعة (14.15)، بينما يلعب الانصار مع العهد على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية (17.15)، وتُختتم المرحلة غداً، فيلتقي النبي شيت مع الاخاء الاهلي عاليه على ملعب الاوّل في البقاع (14.15)، بينما يستقبل النجمة على ملعب مدينة كميل شمعون فريق طرابلس (15.30).

الصفاء – التضامن (1-0)

اقرأ أيضا...

لم يستحقّ التضامن صور الخسارةَ التي تلقّاها في اللحظات الأخيرة، امام الصفاء بهدف يتيم، في المباراة التي جَمعتهما عصر أمس على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا، إذ منَح الحكم الدولي رضوان غندور في الدقيقة (92.35) من الوقت بدل الضائع ضربة جزاء وهمية احتجّ عليها لاعبو التضامن والجهاز الفنّي طويلاً، لكنّ غندور أصرّ على قراره، وترجمها علي السعدي بنجاح، علماً أنّ الحكم الرابع اعلنَ دقيقتين من الوقت بدل الضائع، ما أثار تساؤلات كثيرة عن إعطاء غندور وقتاً إضافياً من دون وجه حق، وهذا الأمر أثار حفيظة لاعبي وإداريّي الفريق الجنوبي، حيث احتجّوا بشدّة على القرار الظالم ومِنهم قائد الفريق رضا عنتر الذي عبّر عن سخطه واستيائه من الظلم التحكيمي الذي يلاحق الفريق منذ بداية الدوري.

كان سفير الجنوب ندّاً قوياً للصفاء الذي ظهَر بمستوى عادي بسبَب طريقة اللعب الدفاعية التي انتهَجها لاعبو الفريق الجنوبي طيلة اللقاء، فجاء الشوط الأوّل متكافئاً مع أفضلية نسبية للصفاء، فيما كانت الأفضلية في الشوط الثاني للتضامن.

بوّاب: علّقنا مشاركتنا في البطولة

وقال أمين سرّ نادي التضامن صور سمير بوّاب إنّ الظلم يلاحق النادي منذ انطلاق الدوري، وهذه الحالات تذكّرنا بما حصَل معنا موسم 2014-2015 يوم أسقِطنا عنوةً الى الدرجة الثانية، نرى نفسَ السيناريو يتكرر اليوم، فالجميع تابع ركلة الجزاء الظالمة اليوم والتي منِحت من دون وجه حقّ بعد انقضاء الوقت بدل الضائع، مع العِلم أنّنا في مباراتنا أمام فريق طرابلس الأسبوع الفائت حُرِمنا من ركلة مماثلة.

كذلك الأمر أمام النجمة حيث حُرمنا أيضاً من ركلتين، ودخلَ مرمانا هدفين غير صحيحين أمام الأنصار، على العموم، اللجنة الإدارية أصدرَت بياناً مساء أمس بتعليق مشاركة الفريق في البطولة لأجلٍ غير مسمّى، وإلى حين اتّخاذ قرارات جدّية ومسؤولة من قبَل الاتّحاد.

السلام – الساحل (1-1)

واصَل السلام زغرتا سقطاته وتعادلَ وضيفَه شباب الساحل 1-1 على ملعب السلام زغرتا بالمرداشية. وجاءت المباراة ضعيفة المستوى نسبيّاً مع أفضلية لأصحاب الأرض، وتمكّن الغاني مايكل هيليغبي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 12. وأدرَك الساحل التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 29 نفّذها حسين الدر إلى يمين الحارس مصطفى مطر.

وسيطرَ السلام على مجريات الشوط الثاني، لا سيّما بعدما نقصَت صفوف الساحل عددياً إثر طردِ عباس عاصي بعد تعمّدِه قطعَ الكرة بيدِه (54)، لكنّ الفريق الشمالي لم يستغلّ التفوّق العددي بالرغم من الفرَص الكثيرة التي لاحت أمام مهاجميه.

المصدر: الجمهورية