هكذا تخففين على أولادك حقيقة إصابتك بسرطان الثدي

آخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2016 - 2:30 مساءً
2016 10 16
2016 10 16
هكذا تخففين على أولادك حقيقة إصابتك بسرطان الثدي

إن سماعك خبر أنّك تعانين سرطان الثدي هو من أكثر التجارب صعوبة قد تمرين فيها بحياتك. ولكن ماذا عن إخبار أولادك بأنك مصابة به؟ يمكن لهذا الموقف أن يكون أكثر صعوبة حتى. لهذا السبب، يمكن لبعض التحضير وبعض الأفكار عن الكلام الذي يجب قوله في حالة مماثلة أن يساعداك كثيراً في هذا الشأن. بالطبع، لن تجدي الطريقة الصحيحة لإطلاع أولادك على هذا الخبر البشع، بل توجد بعض الكلمات والطرق التي قد تخفف من خوفهم.

أخبريهم بالحقائق

اقرأ أيضا...

قد يفضّل بعض الأشخاص ألا يثقلوا أولادهم بتفاصيل عن التشخيص الذي سمعوا به، ولكن من الضروري جداً أن يحصلوا على المعلومات الوافية ولكن بطريقة تناسب سنّهم. فالأولاد ينتبهون في أغلب الأحيان إلى التغيرات التي تحصل من حولهم ويمكن للأمور التي يتخيلونها أن تكون أكثر رعباً بالنسبة لهم من الحقيقة. من هنا، يجب أن تزوديهم بالمعلومات الصحيحة ولكن بشكل يناسب سنّهم عن المرض وعن العلاج المطلوب في حالتك وكيف يمكن أن يكون وضعك الصحي والعاطفي. اسمحي لهم بطرح الأسئلة وبالتعبير عن مخاوفهم ومشاعرهم.

أخبريهم بأن الأمر ليس خطأهم

يرى الأولاد أنفسهم على أنهم المركز في عالمهم، ما قد يشعرهم بأنهم سبب مرضك وأنها غلطة ارتكبوها. لهذا السبب، من الضروري أن تشعريهم بالأمان وأن تصرّي مرّات على أن هذا الأمر ليس خطأهم أو خطأ أحد.

يجب أن يعرفوا أنّ السرطان ليس معدياً

الأطفال وتحديداً في سن ما قبل المدرسة يمكن أن يظنوا أن السرطان كالزكام يمكن أن ينتقل ويعدي المحيط عبر القبلة أو الحضن أو التلامس، ما قد يخيفهم من الإصابة وانتقال العدوى إليهم. اشرحي لهم أن السرطان لا يعدي وأنهم لا يمكن أن يلتقطوه كعدوى.

أكدي لهم أن العائلة مجتمعة ستكون إلى جانبهم وستخطط للمستقبل

أهم ما يمكن أن تفعليه هو أن تشرحي لأولادك أنه على الرغم من أن تغييرات كثيرة ستحصل بعد تشخيص المرض، ستكون العائلة بأكملها بعضها إلى جانب بعض، وخاصة أنهم قد يهابون أن تهملّيهم بسبب وضعك الصحي. طمئنيهم إلى أنهم سيحصلون دوماً على الاهتمام والرعاية التي يحتاجون إليها.

ذكريهم بأنك تحبينهم

خلال الأوقات الضاغطة والصعبة، والحزن الذي قد يفرضه خبر مشابه، أجمل الكلمات وأكثرها فعالية هي “أحبكم”… احرصي على أن يعرف أولادك أنك لن تكفّي أبداً عن حبهم.