إكتئاب الحمل.. خطر كبير على صحة الجنين وسلامة الأم!

آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 7:42 مساءً
2016 11 13
2016 11 13
إكتئاب الحمل.. خطر كبير على صحة الجنين وسلامة الأم!

الجنين يسكن في رحم أمه، فهي تكون بمثابة صلة الوصل بينه وبين العالم الخارجي، وذلك عبر المشيمة، فهو يتغذى من خلالها بنقل الأكسجين والغذاء من دم الأم إلى دمه.

وبعض الامهات لا تعي تأثير العامل النفسي على صحة الجنين وتطوره الخلقي حيث ان جميع المؤثرات الخارجية، سواء السلبية او الايجابية، تؤثر على نموه البيولوجي ووظائفه الفيزيولوجية وقدراته وطباعه العقلية.

اقرأ أيضا...

الإكتئاب والتشوهات الخلقية عند الأطفال

لقد برزت مشكلة جديدة وهي وجود بعض التشوهات في الجنين خلال فترة الحمل، وبعد محاولات كثيرة ودراسات مستفيضة تبين أن الحزن يؤثر بشكل كبير على تطور وتشكل الجنين في بطن أمه، فالضغوط العاطفية والنفسية الشديدة التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل وحتى قبلها يمكن أن تكون عاملا في ظهور إصابة الجنين بتشوهات متنوعة.

وقد أثبت أن الضغوط النفسية القوية خلال الحمل، مثل فقدان الوظيفة أو الطلاق أو الافتراق بين الأزواج أو الحزن على ميت، يمكن أن تؤدي إلى حالات غير طبيعية عند الجنين وتشوهات كالشرم أو انشقاق الشفة والحلق، وغيرها.

ما هو تعريف إكتئاب الحمل وما هي أسبابه؟

إكتئاب الحمل هو الشعور الذي يصيب المرأة الحامل اثناء شهور الحمل فهي تجد نفسها تشعر بالحزن وتفقد شعور السعادة تماما ومن ثم تتحول الى إمرأة حساسة حزينة تفقد سيطرتها تماما على معظم الاشياء، ويتملكها شعور قوي بالكره تجاه العديد من الاشخاص والاشياء، كما انها تفقد تماما السيطرة على معظم تصرفاتها، وتميل المصابة بإكتئاب الحمل الى البكاء بكثرة بدون داعي فسوف تجدها تبكي كثيرا بشكل مفاجئ.

ومن أهم وأبرز اسباب إكتئاب الحمل هو إختلاف هرمونات المرأة التي تحدث اثناء الحمل. وليس الهرمونات وتغيراتها هي السبب الوحيد ولكن في اوقات كثيرة ترجع اسباب إكتئاب الحمل الى ضغوطات الحياة والتوتر والخوف والقلق من عملية الولادة أو عوامل وأحداث أخرى قد تطرأ في مرحلة حمل المرأة.

الإكتئاب خلال الحمل ينتقل الى الجنين ويؤذيه… فكيف يمكن التخلص منه؟

يمكن للمرأة المصابة بإكتئاب الحمل ان تتغلب عليه ولا تستسلم له ولا تنتظر ان تضع جنينها لكي تتخلص منه لان له العديد من الاثار السلبية على كل من الام نفسها والجنين، لذلك يمكنك اتباع هذه الخطوات من اجل حماية نفسك وكذلك جنينك من إكتئاب الحمل:

– حاولي بقدر الامكان التركيز فقط بالاشياء السعيدة والمفرحة وتجنب التفكير في اي شيء يسبب لك اي نوع من الالم.

– التفكير بالجزء الايجابي انك تنتظرين مولودا ولا تتجهي بتفكيرك نهائيا الى مخاوف الولادة.

– الاهتمام بالاشياء النافعة مثل القراءة المفيدة كإقتناء الكتب الخاصة بتربية الطفل والاهتمام به ورعايته.

– الحل الافضل للتخلص من إكتئاب الحمل هو اهتمام المرأة بنفسها وكذلك ممارسة الرياضة الخاصة بالحوامل فهي مفيدة جدا وسوف تساعدها على التخلص من حالة العصبية والتوتر التي تشعر بها.