كانوا هنا لعامين.. هذا ما عثر عليه الجيش السوري في حلب بعد فرار الإرهابيين

آخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 10:35 صباحًا
2016 10 04
2016 10 04
كانوا هنا لعامين.. هذا ما عثر عليه الجيش السوري في حلب بعد فرار الإرهابيين

يواصل الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم العسكرية في شمال شرق حلب حيث سيطر الجيش على مشفى الكندي ومقطع البكارة ومنطقة الشقيف وبعض كتل المعامل في منطقة الشقيف. وسيطروا ناريا على دوار الجندول. ويخوضون معارك مع الارهابيين في مناطق بستان الباشا والشيخ خضر على مشارف الاحياء الشرقية.

اقرأ أيضا...

مستمرة هي عمليات الجيش السوري على عدة محاور في مدينة حلب، فبعد السيطرة على مخيم حندرات تابعت القوات تقدمها لتصل الى مقطع البكارة ومشفى الكندي ومصانع الشقيف، باسطة عليهم سيطرتها بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع المجموعات المسلحة.

وصرح ضابط سوري لمراسل قناة العالم: “بسواعد الرجال وهمة ابطال الجيش السوري والقوات الرديفة للجيش تم تحرير مشفى الكندي بعد غياب ثلاث سنوات وباذن ستعود كافة المناطق الى حضن الوطن”.

ركام فقط هو ما تبقى من مشفى الكندي بعد تفجيره بعربة مفخخة من قبل مسلحين قبل عامين تقريباً، عبوات ناسفة واغذية تركية وامدادات خليجية تركها المسلحون خلفهم، اضافة الى عدد من قذائف الهاون التي كانت معدة لاستهداف المدنيين.

وقال جندي سوري لمراسلنا: “القوة الموجودة من الطرف الاخر تقدمت باتجاه الشقيف، وقواتنا الان ستنطلق من مقطع البقارة لتلتقي مع القوى من الجهة المقابلة، ومشفى الكندي الان محرر بالكامل وتم رفع العلم السوري على مشفى الكندي”.

استراتيجياً فان الجيش السوري اشرف نارياً على دوار الجندول ومنطقة العويجة ليبدأ بدق ابواب حي الحيدرية وبعينين، مضيقاً الخناق اكثر على المجموعات المسلحة في الاحياء الشرقية لحلب.

وافاد مراسل قناة العالم في حلب الزميل ربيع كلاوندي، عن تقدم جديد على المحور الشمالي الشرقي حققه الجيش السوري في مدينة حلب تكلل بالسيطرة على مشفى الكندي وعلى مقطع البكارة وعلى عدد من كتل المصانع في منطقة الشقيف.