بيان أم مواجهة عسكرية ؟!

آخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2016 - 5:19 مساءً
2016 10 06
2016 10 06
بيان أم مواجهة عسكرية ؟!

حذرت وزارة الدفاع الروسية من أنها ستعتبر أي ضربة على المناطق الخاضعة للجيش السوري تهديدا على العسكريين الروس في سوريا، ملوحة باستخدام إس-400 وإس-300 في حميميم وطرطوس لصد الهجمات.

اقرأ أيضا...

وأكد اللواء إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول، أن موسكو ستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية عسكرييها من أي ضربات على غرار الغارات الجوية التي شنها التحالف على مواقع الجيش السوري في دير الزور. وحذر من أنه لن يمتلك أطقم منظومات “إس-400″ و”إس-300” الروسية الوقت الكافي لتحديد مسار الصواريخ وتبعية الطائرات التي تطلقها، في حال تعرض مواقع الجيش السوري لضربات جديدة.

وأعاد إلى الأذهان أن موسكو قد نشرت منظومة “إس-400” في قاعدة حميميم بريف اللاذقية وبطارية “إس-300” في طرطوس لحماية قواتها المنتشرة في سوريا، وحذر من أن مدى تلك المنظومات “قد يشكل مفاجأة لأي أجسام طائرة مجهولة”.