استهداف المدمرة الأمريكية “مايسون” في البحر الأحمر للمرة الثانية في 4 أيام

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 9:39 صباحًا
2016 10 13
2016 10 13
استهداف المدمرة الأمريكية “مايسون” في البحر الأحمر للمرة الثانية في 4 أيام

توعدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول بالرد “في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة” على تعرض المدمرة “ماسون” لهجوم صاروخي من مناطق سيطرة الحوثيين.

وأفاد مسؤولون أمريكيون، الأربعاء، بأن المدمرة الأمريكية “مايسون” في البحر الأحمر هوجمت بصاروخين، مصدرهما الأراضي اليمنية، مضيفين أن المدمرة أطلقت أسلحة دفاعية وقامت بمناورة لتضليل الصاروخين.

اقرأ أيضا...

وأشار المسؤولون إلى أن المدمرة الأمريكية تعرضت إلى الهجوم بالصواريخ مرتين في غضون 4 أيام قرب باب المندب.

فقد تعرضت المدمرة الأمريكية، الاثنين 10 أكتوبر/تشرين الأول، لمحاولة هجوم صاروخي في المياه الدولية قبالة السواحل اليمنية، دون أن تصاب بأذى.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جيف ديفيس، أنه خلال ساعة واحدة تم رصد صاروخين، أطلقا باتجاه المدمرة المتواجدة في البحر الأحمر، إلا أنهما سقطا في المياه الدولية قبل الوصول إلى المدمرة، مؤكدا أنها لم تصب بأذى. وأوضح المتحدث العسكري أن الصاروخين أطلقا من مناطق في اليمن يسيطر عليها الحوثيون.

من جانبهم، نفى الحوثيون استهدافهم لأي بارجة قبالة السواحل اليمنية. وقال مصدر عسكري مسؤول إن “ما تم تسريبه وتداوله من أخبار مغلوطة ولا أساس لها من الصحة ،يأتي في إطار الحرب الإعلامية والتغطية على الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان باستهداف الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء”.

ودخلت المدمرة “مايسون” الخدمة في القوات البحرية الأمريكية لأول مرة العام 2001 ، وهي مزودة بنظام دفاعي من نوع “إيدجيس”، ويمكنها حمل 74 صاروخا، بما فيها الصواريخ المجنحة.

من جهتها، هددت الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، بالانتقام من الطرف الذي أطلق الصواريخ على المدمرة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جيف ديفيس، خلال مؤتمر صحفي، إن أي شخص يطلق النار على سفن بحرية أمريكية تعمل في مياه دولية “يعرض نفسه للخطر”، مشيرا إلى أن الصواريخ جاءت من أراض يسيطر عليها الحوثيون.

وفي حادث آخر، استهدف الحوثيون السبت الماضي سفينة إماراتية، وذكرت قيادة قوات التحالف العربي أن السفينة “سويفت” التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية، والتي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة، من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن، تعرضت لحادث مقابل السواحل اليمنية على البحر الأحمر”.

وقال الحوثيون في بيان، إن “قواتهم دمرت سفينة تابعة للجيش الإماراتي كانت تتقدم صوب ميناء المخا في البحر الأحمر”.

المصدر: وكالات