لحظات عصيبة في الطائرة.. ولبناني بين الضحايا!

آخر تحديث : الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 10:16 صباحًا
2016 10 14
2016 10 14
لحظات عصيبة في الطائرة.. ولبناني بين الضحايا!

في حادثة غريبة، عاش ركاب طائرة تابعة لشركة “فلاي” دبي، كانت متوجهة من مدينة دبي في الإمارات إلى مدينة إسطنبول التركية، لحظاتٍ عصيبة عندما اندلع شجار بين عدد من المسافرين على متن الطائرة بعد اكتشافهم لقيام أحد الركاب بسرقة أمتعة 4 من ركابها.

وفي تفاصيل الحادث الذي نقلته صحيفة “حرييت” التركية، استغل راكب صيني يدعى “ي.ك” نوم ركاب الطائرة بعد إقلاعها بلحظات، بعد أن طلبوا من كابتن الطائرة إطفاء الأنوار، وقام بسرقة أمتعة أحد الركاب، قبل أن يلاحظ عدد من الركاب الأتراك ارتباك المسافر الصيني ويلقوا القبض عليه متلبساً، ما استدعى تدخل طاقم الطائرة على الفور وفض الشجار الذي دار بين الطرفين.

اقرأ أيضا...

واحتجز طاقم الطائرة جواز السفر الخاص بالمسافر الصيني وطلبوا من المسافرين الآخرين تفقد أمتعتهم، ليكتشفوا فيما بعد أن المسافر الصيني تمكن من سرقة أمتعة وأموال تابعة لأربعة ركاب أجانب هم لبناني و3 إماراتيين.

وأشارت الصحيفة أن المسافر الصيني استغل ميزة جلوسه بجانب أحد مخارج الطوارئ في الطائرة والتي تمنح الركاب مساحة إضافية تختلف عن المقاعد العادية، للتنقل بحرية وهو ما مكنه من سرقة الأمتعة دون ضوضاء قبل أن يُكتشف أمره.

وفور وصول الطائرة لمطار صبيحة غوتشن في مدينة إسطنبول، ألقت شرطة المطار القبض على المسافر الصيني، الذي أكد أنه أعاد كل ما سرقه من المسافرين الذين تقدموا ببلاغ ضده.

وأظهرت لقطات سجلتها كاميرات المسافرين على متن الطائرة حالة الفوضى التي أحدثها السارق، حيث أظهرت اللقطات إحدى مضيفات الطائرة وهي تطلب من المسافرين الجلوس في مكانهم، قبل أن يتمكن طاقم الطائرة من السيطرة على الحادث.