تنبؤات عائلة “سمبسون” حقيقة أم خيال؟ اليكم الحقيقة الكاملة..

آخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 11:53 صباحًا
2016 11 11
2016 11 11
تنبؤات عائلة “سمبسون” حقيقة أم خيال؟ اليكم الحقيقة الكاملة..

قبل أن يستفيق الاميركيون والعالم من زلزال انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، وفيما وسائل التواصل الاجتماعي مشغولة بتوصيف مخاطر ارتدادات الزلزال الاميركي… ضجَّ موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بمشاهد من المسلسل الكارتوني الكوميدي الأمريكي “عائلة سمبسون”, وتنبؤاته التي تحققت طوال السنوات الماضية والتي كان آخرها تنبؤه بفوز “ترامب” برئاسة الولايات المتحدة الامريكية، ما أثار الكثير من التساؤلات عن أسرار ذلك المسلسل الكارتوني القديم، التي واجهتها محاولات رد لدحضها واظهارها كأوهام او تشابهات عابرة….

دونالد ترامب الذي تربع اليوم على عرش الولايات المتحدة الأمريكية، توقع فوزه مسلسل سيمبسون قبل 16 عامًا في إطار حلقة وصفها كاتبها بـ “حالة الجنون” التي ستنتاب الولايات المتحدة ، وقد بدا ترامب في الحلقة بالغا من العمر 84 عاما سنة 2030، وذكر في الحلقة أنه أوصل أمريكا إلى أزمة مالية خانقة وترك الحكم وبلاده غارقة في الديون الخارجية و في تبعية لأوروبا و الصين! فيما تنتهي الحلقة بتحمل ليزا البطلة لأعباء رئاسة الولايات المتحدة بعد فشل سياسة ترامب…

اقرأ أيضا...

ولم تتوقف تنبؤات المسلسل عند دونالد ترامب، فالكثير من الأحداث الهامة والتي مثلت نقاط تحول للعالم توقعها المسلسل في العديد من حلقاته.

فيروس إيبولا في عام 1997 ظهرت الأم “مارج” في المسلسل ممسكة بكتاب يظهر على غلافه كلمة فيروس إيبولا، كما يظهر قردا نائمًا على سرير، وكشف الكثير من الأطباء بعد سنوات عديدة من بث الحلقة أن القرود هي حاملة فيروس إيبولا.

الثورة السورية في عام 2001 بث المسلسل حلقة يظهر فيها العديد من المشاهد لحرب نشبت في دولة عربية لم يتم ذكر اسمها، الأمر إلى هذا الحد ليس غريبا فيمكن توقعه في ظل الأحداث المشتعلة، إلا أن الغريب في الأمر ظهور سيارة تقل مسلحين مرسوم عليها “علم المعارضة السورية”!

أحداث 11 سبتمبر في حلقة للمسلسل بثت عام 1997 ظهرت بطلة الحلقة وتدعى ليزا ممسكة بمجلة كتب على غلافها كلمة نيويورك، بالإضافة إلى رقم 9 ورمز للبرجين يشير إلى رقم 11، وذلك قبل تفجيرات سبتمبر في 11-9-2001

هواتف اللمس في حلقة للمسلسل عرضت في عام 1994 كتب “دولف” شخصية بالمسلسل ملحوظته على هاتف ذكي يعمل باللمس ويحمل رمز “تفاحة”، وصنعت شركة أبل والتي تتخذ نفس الشعار أول هاتف يعمل باللمس عام 2000

ماذا أغفل مروجوا هذه التنبؤات؟ هذه الافكار حاول البعض ضحدها من خلال ايجاد روابط تارخية، فاعتبروا أن الحقيقة الغائبة عن أصحاب هذه النظرية هي أن دونالد ترامب كان مرشحاً للإنتخابات الأمريكية عام 2000، عن حزب الإصلاح الأمريكي، وأعلن عن ترشحه في تشرين أول من عام 1999.

أما الفيديو الترويجي للحلقة الذي يظهر فيها صاحب شخصية الأب في المسلسل هومر وراء دونالد ترامب فقد تم عرضه في شهر تموز من عام 2015 عقب إعلان ترامب ترشحه للرئاسة الأمريكية، ويعتبر مشهد الدرج الكهربائي مشهداً معتاداً في برج ترامب ” Trump Tower”.

ويبدو أيضاً أن مروجي مثل هذه التنبؤات أغفلوا أن ليزا سيمبسون كانت طوال حلقات المسلسل تحلم بأن تصبح أول رئيسة للولايات المتحدة، وحلقة Brat to the Future، لا يوجد أي رابط بين شخصية ليزا بها وشخصية المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

أما ما روج له عن تنبؤ المسلسل الكرتوني بمرض الإيبولا، فالمرض معروف من عام 1976، وتجدد ظهوره 2014.

وحول علم الثورة السورية الذي ظهر في إحدى الحلقات، فهو علم الاستقلال السوري عن الإحتلال الفرنسي وهو معروف منذ ثلاثينات القرن الماضي.

مستنتجين أن لا تننبؤات في المسلسل بل كل ما في الأمر محاولة للتجديد والإبتعاد عن التكرار في حلقاته التي تفوق الـ500 وعرض أمور سياسية وإنسانية بطريقة كوميدية.

بين الرفض والتصديق، يبقى سؤال… هل ينجح ترامب في قيادة الولايات المتحدة نحو المزيد من التطور والازدهار؟ ام ستصدق “عائلة سمبسون”؟