15 ساعة في الصّقيع.. هكذا عاقبا طفلهما!

يصارع طفل يبلغ من العمر 6 سنوات الموت في أحد المستشفيات في العاصمة البلجيكية بروكسل بعد أن تركه والداه حبيساً في الشرفة لمدة 15 ساعة في البرد والصقيع.

أما السبب بحسب ما ذكرت عدة صحف بريطانية، أنه تجرّأ وأحضر طعاماً بنفسه من المطبخ ليأكله دون إذن والديه.

وكشفت النيابة العامة في المدينة، أمس الخميس، أن الطفل تُرك على الشرفة من الساعة الخامسة صباحاً وحتى الثامنة مساءً.

وقالت في بيان إن “الطفل وجد، بحسب ما أكد فريق العناية الطبي، فاقداً الوعي ويعاني من انخفاض حاد في حرارة الجسم وسوء التغذية”.

كما أُخذت أخته التوأم أيضاً إلى المستشفى، ووجد المشرفون عليها أنها تعاني من سوء معاملة ونقص في التغذية.

وقد أوقفت أم الصبي البالغة من العمر 31 عاماً وزوجها البالغ من العمر 21 عاماً، ووجهت إليهما تهم الإساءة إلى قاصر وتعذيبه.
وفي حين اعترف زوج الأم بالجرم الذي ارتكبه، استمرت الأم في نفيها فعلتها.