اعتداءات ليلة رأس السنة تابع.. لبناني مغترب دخل الغيبوبة نتيجة سرقة!

دخل مالك متجر بورتلاند في جنوب مينيابوليس في ولاية Minnesota الأميركية، اللبناني الأصل جورج جرجس، في غيبوبة، بعدما تعرض لاعتداء ليلة رأس السنة، وهو يحتاج الى ترميم للوجه، وهناك خطر أيضاً من أن يفقد بصره.

جرجس تعرض لضرب مبرح بالمطرقة أثناء عملية سطو تعرض لها متجره في 3751 Portland Av. S .

وفي تفاصيل العملية، تلقى جرجس خمس ضربات مطرقة على رأسه من اللص ندرو ماركيز هودج (25 عاماً)، الذي اقترب منه وبدأ يضربه بالمطرقة طالباً منه أن يفتح الخزنة لأنه لا يريد سوى المال.

وكانت الإضاءة في موقف السيارات قد أطفئت كما كُسر الباب الأمامي للمحل، قبل أن يدخل هودج الى المتجر.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على اللص بعد مطاردة قصيرة ووجدت بين أغراضة مطرقة، مفاتيح جرجس، كوكايين وسجائر. واستنادا إلى الإتهامات الموجهة إلى اللص، وصلت الشرطة إلى مدخل الموقع المضرج بالدماء عند الساعة a.m. 6:47 في حين كان جرجس شبه فاقد لوعيه، متوسلاً عدم قتله.

زوجة جرجس، أشارت إلى أنها وزوجها يملكان هذا المتجر منذ ثمانية أعوام وهما لم يواجها أي مشاكل من قبل، لافتة إلى أنه لو أتت الشرطة في الوقت الذي يتوجب عليها الحضور فيه، لما كان حصل ما حصل، وأكدت أن الشرطة لم تحضر فور طلب المساعدة.

وأضافت: “تلقى جورج خمس ضربات على الرأس بالمطرقة، ما جعله يعاني من كسور عدة وإلتواء في الحنك”، مشددة على أن ما حصل لجرجس مروع، وأضافت: “حتى ولو خرج من الكوما، إلا أنه ما زال في المستشفى ويحتاج إلى حوالى 6 أسابيع على الأقل كي يتمكن من الرؤية بعد إصابته بعينه”.