الرئيسية » العالم » اغتصب ابنته بمساعدة ابنه وربطها بجنزير: ظننت أنك تستمتعين!

اغتصب ابنته بمساعدة ابنه وربطها بجنزير: ظننت أنك تستمتعين!

اغتصاب في عاليه والشوف

حُكم بالسجن على كلّ من تيموثي سيبورو (53 عامًا) وابنه ايستين سيبورو (27 عامًا)، بعدما قاما باحتجاز ابنة تيموثي المراهقة (13 عامًا) بقبو منزلهما، حيث ربطاها بجنزير حديدي من كاحلها، وقاما باغتصابها، على مدى عام كامل.

القضية أُثيرت بعدما تمكنت الفتاة، التي لم يكشف اسمها، من الفرار من سجنها، حيث وجدها أحد الاشخاص إلى جانب الطريق، فأخبرته بكلّ ما حصل، وأبلغ الشرطة.


أمام المحكمة، كشفت الفتاة عن المعاملة السيئة والعنيفة التي كانت تواجهها، طالبة من تيموثي عدم اعتبارها ابنته بعد اليوم لأنه لم يعاملها بهذه الطريقة يومًا، ليردّ عليها: “ظننت أنك كنت تستمتعين بالعلاقة الجنسية”.

يُشار إلى أن والدة الفتاة كانت تركتها لتعيش مع والدها في أوهايا، بعدما قررت أن تذهب للعيش في تكساس.