الرئيسية » العالم » عائلة سوريّة مسيحية أعيدت من مطار فيلادلفيا إلى بيروت

عائلة سوريّة مسيحية أعيدت من مطار فيلادلفيا إلى بيروت

كما في كل دول العالم، تبلّغت شركات الطيران العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، من إداراتها ضرورة تطبيق القرار الأميركي الجديد المتعلق بحظر دخول القادمين من سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن الى الولايات المتحدة لمدة 90 يوماً.

وفي حين باشرتْ كل شركات الطيران العمل بموجبات هذا القرار وتطبيقه على المسافرين من رعايا هذه الدول السبع الذين يتوجّهون الى الولايات المتحدة من بيروت، عبر دول أخرى، أشارت تقارير في العاصمة اللبنانية الى أن الاجهزة الأمنية والرقابية المختصة في المطار دخلتْ على خط التدقيق في أوراق المسافرين لحمايتهم من الإجراءات المتخذة في المطارات الاميركية وذلك تفادياً لإعادتهم الى بيروت.


وكانت مصادر في مطار رفيق الحريري أكدتْ ان أسرة سورية مسيحية من الطائفة الأرثوذكسية أُعيدت من مطار فيلادلفيا الدولي بعدما سافرت من لبنان إلى الولايات المتحدة.

ولفتت المصادر الى أن الأسرة المؤلفة من ستة أفراد مُنعت من دخول الولايات المتحدة وفقاً للحظر الجديد الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب، موضحة أنه تم ترحيل العائلة (كانت على متن الخطوط القطرية) من الولايات المتحدة إلى لبنان بعد توقُّف في الدوحة.

الراي