الرئيسية » العالم » غموض وراء الانتشار الروسي في العاصمة دمشق

غموض وراء الانتشار الروسي في العاصمة دمشق

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خبر إنتشار الشرطة العسكرية الروسية في الشوارع الرئيسية لدمشق وبمحيط السفارة الروسية والقصر الجمهوري وهيئة الاركان وبحسب ما افادت به صفحات الناشطين السوريين القاطنين في دمشق فإن الشرطة العسكرية الروسية قامت بإقفال الشوارع وتفتيش المارة.

كذلك تحدث الناشطون عن دوريات مكثفة للجيش الروسي تجوب شوارع دمشق، ونصب عدد من الحواجز الأمنية للتدقيق بالمارة ، كذلك تحدث الاخبار المتداولة عن حملات اعتقال في اللآذقية وطرطوس فجرا أمس.


ولم تتضح للآن ما إذا كانت تلك المعلومات صحيح ام مجرد اشاعات غير ان المغردين والناشطين السوريين ربطوا ما تتدوله وسائل التواصل الإجتماعي عن الإنتشار الروس المفاجيء بالعاصمة بإمكانية ان يكون الحدث له علاقة مبطنة مع الاخبار التي تم التداول بها عبر عن تعرض بشار الاسد لسكة دماغية بينما اشارت تقارير صحفية اخرى إلى امكانية ان يكون مرافق الرئيس السوري مهدي اليعقوبي قد اقدم على اغتيال بشار الاسد.

في السياق نفسه أشار موقع “بلدي” عبر مقال بعنوان “على نهج حلب روسيا تبدأ سباق السيطرة على دمشق مع إيران” إلى الإنتشار الامني الروسي الضخم نهار السبت الفائت في العاصمة السورية.

وعملت الشرطة العسكرية الروسية على فرض الامن حول مبنى الأركان والقصر الجمهوري. كذلك ذكر التقرير إلى قيام الاجهزة العسكرية الروسية بإعتقال المواطنين في دمشق.

وتحدث تقرير “بلدي” عن تعاون الفيلق الخامس والفرقة الرابعة والامن العسكري على تنفيذ حالة الطوارئ التي قامت بها روسيا في مدينة دمشق، بالإضافة إلى تلقي رئيس جهاز المخابرات السوري علي مملوك لدعم كبير من قبل العسكر الروسي.


المصدر: جنوبية