الرئيسية » اخبار مهمة » ايزنكوت يهدّد من يقترب من الحدود: نصرالله موجود في كل القرى القريبة من إسرائيل

ايزنكوت يهدّد من يقترب من الحدود: نصرالله موجود في كل القرى القريبة من إسرائيل

رأى رئيس الأركان الإسرائيلي غادي ايزنكوت أن حزب الله “شبه جيش مع عناصر ومركبات كثيرة” وهو العدو الذي يقلق الجيش الإسرائيلي أكثر من أي عدو آخر، ويعتبر أن من يقترب من حدود إسرائيل يعرّض نفسه للخطر. كما يشير إلى أن الجيش الإسرائيلي يملك خططاً أساسية لمهاجمة إيران إذا ما طلب المستوى السياسي منه ذلك.

وأوضح ايزنكوت أن “حزب الله اكتسب خبرة في السنوات الماضية في القتال لا يستخف بها”، مشيراً إلى أن “الحزب حصل على دعم هجومي واكتسب وسائل جمع معلومات”، مؤكّداً أن “الحزب هو شبه جيش مع عناصر ومركبات كثيرة للجيش”.

وأضاف ايزنكوت أن “حزب الله هو العدو الذي يقلقنا أكثر من أي عدو آخر حولنا”، لافتاً إلى أن “الأمر المستجد في لبنان في السنة الماضية هو العنوان السياسي اللبناني، انتخاب سعد الحريري كرئيس للحكومة والرئيس ميشال عون”.

وعن المعركة الأخيرة في القلمون، قال ايزنكوت: “هذا الأسبوع تباهى رئيس الأركان اللبنانية بالنصر في القلمون، وقال نحن سنأتي الآن لفرض مسؤوليتنا في الجنوب”، مشيراً إلى أنه “وبعد وقت قصير من اطلاق نصر الله ورجاله عند الحدود تصريحات عدائية، سافر الحريري الى الولايات المتحدة وسمع هناك طلب بفرض مسؤولية الدولة اللبنانية”.

وفي الموضوع السوري – الإيراني أوضح ايزنكوت أنه “إذا ما حصل تمركز إيراني في سوريا فإن ذلك سيكون بشرى سيئة لكل المنطقة”، مضيفاً: “نحن أبلغنا بأننا لن نقبل بتمركز إيراني قرب إسرائيل، هذه مصلحة إسرائيلية واضحة يتم التعبير عنها ليس فقط بالكلام إنما بالأفعال أيضاً”.

واعتبر رئيس الاركان أن “إيران هي التهديد المركزي على إسرائيل في العقد الأخير”، مشددا على أن “الطلب الإسرائيلي هو أن إبعاد القوات الإيرانية من سوريا هو لصالح سوريا ولصالح المصالح الأمنية الإسرائيلية ومن أجل الاستقرار الإقليمي”.

وقال ايزنكوت إن الطلب الفوري كان إبعاد القوات الإيرانية عن خط الحدود بين إسرائيل وسوريا، واليوم لا قوات إيرانية أو قوات “حزب الله” قرب الحدود، محذراً “نحن أبلغنا أن من يقترب من حدود إسرائيل يعرض نفسه للخطر”.

(الميادين)